ads

وزير الطاقة الأردني: اكتشافات الغاز الجديدة في مصر موضع اهتمامنا

اكتشافات الغاز في مصر
اكتشافات الغاز في مصر
أ ش أ

أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، الدكتور إبراهيم سيف، اليوم الإثنين، على أن اكتشافات الغاز الجديدة في مصر تعد موضع اهتمام الأردن وبشكل كبير، قائلاً: "إننا سنبحث مع وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا في موعد بدء إنتاج الحقول الجديدة وعلى رأسها (ظهر) وضرورة مراجعة الاتفاقيات التي تحكم العلاقة بين البلدين في هذا المجال".


وقال سيف – في تصريح صحفي في عمان قبيل مغادرته إلى القاهرة في زيارة رسمية تستغرق يومين – إن هدف زيارتنا الرئيسي لمصر هو بحث التعاون المشترك في مجال الغاز، ومستقبل العلاقات بين البلدين في هذا الصدد.


وأضاف "أن اجتماع القاهرة سيكون اجتماعًا تنسيقيًا؛ لبحث أبرز المستجدات المتعلقة بمجال الكهرباء خاصة في فصل الصيف وكيف لهما أن يتعاونا؛ من أجل تمريره دون وجود اختناقات أو مشاكل في عمليات التزويد بالكهرباء أو توليد الغاز للاستهلاك في البلدين".


وردًا على سؤال حول كيفية استفادة مصر من ميناء الشيخ صباح للغاز الطبيعي المسال في العقبة، أجاب وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني "إن هناك تنسيقًا كبيرًا بين البلدين في هذا الصدد وفي حال ما احتاجت مصر لذلك سيتم تقديم التسهيلات اللازمة".


وعما إذا كان سيتم التطرق إلى موضوع أنبوب نفط "البصرة/العقبة" خلال اللقاء مع الوزير الملا، أجاب سيف بأن هذا الموضوع يعد بندًا ثابتًا على أي لقاء مع الوزير الملا أو مع وزير النفط العراقي؛ نظرًا لأهميته، ومن الضروري لنا جميعًا السير في هذا المشروع وتنفيذه إلا أننا ننتظر استقرار الأوضاع السياسية في العراق وأن تكون الأمور أكثر وضوحًا حتى نستأنف العمل فيه.


وكان وزراء البترول المصري، والطاقة الأردني، والنفط العراقي عادل عبد المهدي وقعوا في 15 نوفمبر الماضي 2015 بعمان، مذكرة التفاهم الخاصة بتعزيز التعاون المشترك بين الدول الثلاث فى مجال النفط والغاز بشأن إنشاء مشروع "البصرة/العقبة"؛ لدعم وتعزيز التعاون بين الدول الثلاث.


وتقضي مذكرة التفاهم بإمكانية استيراد الأردن للنفط الخام؛ لتلبية احتياجاتها المختلفة إضافة إلى قدرة العراق على سد احتياجات المملكة من الغاز التي تعد كبيرة؛ لأن معظم محطات الكهرباء التي يتم إنشاؤها في المملكة تستخدم الغاز.