ads

قصة شارع «الشواربي».. صاحبه كان وكيلًا لـ«النواب»

شارع الشواربي - أرشيفية
شارع الشواربي - أرشيفية
دسوقى البغدادى


اكتسب شارع «الشواربي»، شهرة كبيرة فى السبعينات والثمانينات من القرن الماضى، وهو يقع فى قلب القاهرة الخديوية، وبداية هذا الشارع من شارع عبد الخالق ثروت، ومحصور بين شارعي طلعت حرب وشريف باشا حتى يقطع الفضل ويصل لنهايتة فى شارع قصر النيل

محمد باشا الشواربى

هو ابن محمد سالم بن منصور بن محمد بن إبراهيم، جاء جده الأكبر ورئيس هذه العائلة إلى مصر من نحو 750 سنة، من الأقطار العربية عن طريق الشام فى زمن الظاهر بيبرس البند قدارى. 


وعائلته قديمة عريقة فى الحسب والنسب من أصل عربى، ومن أكبر القبائل نسبا، وجاها، لها الشأن الرفيع والذكر الجميل فى كل أدوارها ولد صاحب الترجمة فى سنة 1841م، وتعلم العلوم الأولية وشب على محبة الزراعة والتفكير فى الإصلاح الزراعى وتنسيقها على الطرق التى جعلت أراضى دائرته خصبة.


الوظائف التى تقلدها

تقلد «الشواربي» وظيفة وكيل مديرية القليوبية ثم مديرا لمديريتى الجيزة والمنوفية ثم عين عضوا بمجلس النواب سنة 1882 ثم عضوا لمجلس الشورى ثم وكيلا للمجلس


كان شفيقا رحيما حتى أبت نفسه الكريمة رفع أجور الأدوار والعمارات وقال: إننى لا أريد أن أظلم إنسانا حتى لا يظلمنى أحد.


كان من أعمال الفقيد الخيرية، إنشاء مستشفى قليوب الشهير هذا المستشفى الذى خفف ويلات الفقراء والمساكين إذ كان به من الأطباء ما يغني المريض عن الاستشفاء بمصر والإسكندرية.