ads

إلهام حسين.. حكاية أول زوجة لـ«أنور وجدي»

أنور وجدي وإلهام حسين - أرشيفية
أنور وجدي وإلهام حسين - أرشيفية
دسوقي البغدادي


لا يعلم كثيرون أن «أنور وجدي»، فتى الشاشة الأول فترة الأربعينات، له قصة زواج تسبق زواجه بالفنانتين ليلى مراد، وليلى فوزي، على الترتيب.



بطلة الزواج الأول لأنور وجدي، فنانة أيضًا، وهي الممثلة المصرية إلهام حسين، التي ولدت في 11 أكتوبر عام 1910، ودفعها جمالها الآخاذ للتمثيل مع أنور وجدي الذي توقع لها مستقبلا باهرًا في عالم الفن.



قدمها أنور وجدي للمخرج محمد كريم، لتظهر في أول أفلامها أمام الموسيقار محمد عبدالوهاب، وكان ذلك في فيلم «يوم سعيد»، وبالفعل حققت نجاحاً باهراً، ولفتت بجمالها وأدائها أنظار النقاد والجماهير.



الممثل المصري بدأ يشعر بتغييرات طرأت على زوجته بعد ستة أشهر من زواجهما، إلى الحد الذي جعله يشعر بنوع من تمردها عليه، حتى أنها طلبت منه أكثر من مرة الطلاق في تلك الفترة القصيرة من الزواج.



وبالرغم من تشجيعه ودعمه لها في مسيرتها الفنية، طلبت إلهام من مخرج «يوم سعيد» عدم الاستعانة بأنور وجدي معها في الفيلم، وكان لها ما طلبت، خاصة أن أنور وجدي لم يكن بعد نجم الشباك المعروف.



ومع زيادة الخلافات بين الزوجين، وقع الطلاق بينهما، و بعد طلاقهما لم تستمر إلهام حسين في السينما سوى سنوات قليلة، لتتجه بعدها لعالم الأعمال التجارية، وفي عام 1947 عقب حريق القاهرة نقلت إلهام حسين نشاطها التجاري إلى دول الخليج، بينما استمر أنور وجدي في التمثيل ليصبح في وقت قصير فتى الشاشة الأول في فترة الأربعينات، و يظل هو الأكثر شهرة في عالم الفن.



من أبرز أفلام إلهام حسين؛ «حب من السماء»، «رصاصة في القلب»، «غني حرب»، «شهر زاد»، «يوم سعيد».