ads
ads

جوجل تكشف عن طلبات سرية من الـ FBI

النبأ


قامت شركة جوجل العالمية بالكشف عن طلبات سرية من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكية الـ FBI، وحسب ما نشرت صحيفة الاندبنديت البريطانية فإن المعلومات المطلوبة تتعلق ببيانات بعض العملاء بين عامي 2010 و 2015.

ونشرت شركة الانترنت العالمية الشهيرة خطاب من مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية، يطلب فيه مجموعة من الوثائق السرية حول بعض المستخدمين، في إطار القانون الأمريكي المعروف باسم "حماية الأمن القومي".

وقال ريتشارد سالجادو، مدير جوجل لإنفاذ القانون وسياسة أمن المعلومات إنه في إطار جهودنا المتواصلة لزيادة الشفافية حول طلبات الحكومة لبيانات المستخدم، نكشف للجمهور عن خطابات الأمن القومي التي وصلتنا بهذا الصدد".

وتصل جوجل وشركات التكنولوجيا الكبرى مئات الآلاف من طلبات مماثلة كل عام، ولا يتم الكشف عن معظمها، يأتي ذلك بعد أن تم إنفاذ القانون الأمريكي المتعلق بمكافحة الإرهاب "باتريوت".

وتعطي تلك الطلبات ـ التي قامت جوجل بالكشف عنها ـ مؤشرًا على نوع المعلومات التي طلبتها الحكومة الأمريكية، وكيف يمكن لشركات الإنترنت أن تدافع عن الأمن الوطني، حيث كان أحد تلك الطلبات عبارة عن فتح بيانات هاتف أحد المشتبه بهم في حادث إطلاق النار بسان برناردينو بولاية كاليفورنيا، والكشف عن معلومات سرية خاصة به.

وتأتي هذه الخطوة من جوجل، بعد أن قامت شركة ياهو البريطانية بنشر ثلاث رسائل في يونيو الماضي، كشفت خلالهم عن طلبات لوكالة الاستخبارات لتصفح البريد الالكتروني سجلات بعض العملاء المشتبه بهم في قضايا إرهابية.

ويطلق على الطلبات المقدمة من مكتب التحقيقات الفدرالي خطابات الأمن القومي، والتي تستخدم لإجبار الغير على تسليم معلومات تتعلق بتحقيق حكومي، وهي وثائق قانونية ولكن لا يتم توقيعها من قبل أي قاضي.

وفي واحدة من تلك الوثائق طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي من جوجل أسماء وعناوين ومعلومات عن 11 حساب على خدمة البريد الإلكتروني التابعة لشركة جوجل، تم حجب التفاصيل الخاصة بهم، لضمان حقهم في محاكمة عادلة، وحرصًا على عدم التشهير بهم.