ads

ألمانيا تبحث فرض غرامات ضخمة على "فيس بوك"

مارك زوكربيرج- مؤسس فيس بوك
مارك زوكربيرج- مؤسس فيس بوك


تبحث السلطات الألمانية فرض غرامات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تصل إلى نصف مليون يورو لكل قصة إخبارية واهية، حيث يقوم موقع التواصل الاجتماعي بنشرها، وذلك في ظل القواعد الجديدة التي اقترحها رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، توماس أوبرمان.


وكان موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تعرض لانتقادات شديدة لدوره في نشر المقالات الإخبارية التي تحتوي على معلومات خاطئة في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.


وقال أوبرمان إن الحكومة الألمانية سوف تتخذ موقفًا أكثر صرامة ضد "فيس بوك" وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي قبل الانتخابات البرلمانية عام 2017، مشيرًا إلى أن المشرعين سيناقشون مشكلة الأخبار الوهمية بشكل مكثف بعد عطلة عيد الميلاد.


وأضاف أوبرمان أن الحكومة الألمانية فشلت في "بناء الجسور" مع الشركة للتحقق من صحة الأخبار أو الرد على الشكاوى الخاصة بوهمية الأخبار.


وأكد أنه يريد خلق التزاما قانونيا على مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيس بوك"، لفرض السيطرة على انتشار الأخبار الوهمية وخطابات الكراهية المنتشرة على صفحاته المختلفة، عن طريق فرض غرامة على "فيس بوك" تصل إلى نصف مليون يورو، إذا لم يقم بحذف الأخبار الوهمية في خلال 24 ساعة من نشرها.


وحسب رأي أوبرمان، فلا يهدف هذا القانون إلى الرقابة على الأخبار، بقدر ما يسعى لضبطها.


من جانبه، يسعى "فيس بوك" إلى فلترة تلك الأخبار من خلال بعض الخوارزميات أو توظيف بعض المحررين لغربلة تلك الأخبار.


وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تحدثت في وقت سابق عن وجود تصفية تم إنشاؤها من قبل محركات البحث ومواقع وسائل الإعلام الاجتماعي، بعد أن أدت الخوارزميات التي تعتمد عليها تلك المواقع إلى تشويه الصورة قبل الانتخابات الأمريكية.