ads
ads

تفاصيل مهاجمة ميريل ستريب لـ"ترامب"

ميريل ستريب وترامب
ميريل ستريب وترامب
الشيماء صلاح



أظهرت النجمة الكبيرة ميريل ستريب شجاعة بالغة أثناء إلقائها كلمة بعد تكريمها في الحفل الـ74 لتوزيع جوائز "جولدن جلوب"، بجائزة "سيسل"، وانتهزت الممثلة هذه الفرصة للتعبير عن رأيها في رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب.

وشكرت في بداية كلامها جمهورها الذين أدلوا بأصواتهم لها لتحصل على هذه الجائزة الضخمة، وبطريقة غير مباشرة أثناء حديثها للجمهور وجهت رسالة لـ"ترامب"، وقالت: " قال لي هيو لاري من الصحافة الأجنبية بهوليوود أن جميعنا اليوم مجتمعون في هذه القاعة، بينما كل منا ينتمي لمجتمع مختلف في أمريكا، ففكروا في الأمر، فهنا هوليوود والأجانب والصحافة".

وذكرت العديد من أسماء النجوم الذين تواجدوا في الحفل، ورصدت أماكن ولادة كل منهم وإنها جميعًا مختلفة، وأكملت حديثها قائلة: "إذا هوليوود وُجدت بزحف الغرباء والأجانب، وإذا تم طردهم للخارج، لن يكون أمامك أي شيء لتشاهده سوى كرة القدم والفنون القتالية المختلطة، التي ليست من الفن".

وأضافت: "عمل الممثل الوحيد هو الدخول إلى حياة الناس الذين يختلفون عنا، وتجعلك تشعر ما يشعر به، وكانت هناك العديد والعديد الأعمال القوية التي فعلت ذلك بأداء مبهر يجعل لا تسطيع التقاط أنفاسك، ولكن كان هناك عرض واحد هذا العام أذهلني، وغرس السنون في قلبي، ليس لأنه كان جيدا، فالأمر برمته ليس جيدا. ولكنه كان فعالا".

وفي نهاية حديثها قالت بكل وضوح وشفافية: "كانت تلك اللحظة عندما جاء الشخص الذي طالب بالجلوس في المقعد الأكثر احتراما في بلادنا وقلد مراسل من ذوي الاحتياجات الخاصة وسلبه القدرة على القتال مرة أخرى، هذا الأمر حطم قلبي، وللأسف لم يكن في فيلم بل كان واقع الحياة، خاصة مع تواجد غريزة الإذلال، عندما يكون على غرار شخص في منصة الجمهور، من قبل شخص قوي، فعدم احترام يدعو الازدراء والعنف ويحرض عليه خاصة عندما تستخدم قوة موقفهم للضغط الآخرين، وسنخسر جميعا".


ولم يصمت "ترامب" عن هذه الإهانه، وكتب عدة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، وقال فيهم: " "ميريل ستريب، واحدة من أكثر الممثلات المبالغ في تقدرهن في هوليوود، لا تعرفني لكنها هاجمتني أمس في حفل جولدن جلوب.. إنها من محبي هيلاري الذين خسروا بشدة".

وأضاف: "للمرة المئة، لم أسخر قط من مراسل قعيد، لن أفعل ذلك أبدا، لكني ببساطة كشفته وهو يتذلل عندما غير قصة منذ 16 عاما كان قد كتبها ليجعلني أبدو سيئا. مجرد صحافة غير نزيهة".

تفاصيل مهاجمة ميريل
تفاصيل مهاجمة ميريل
تفاصيل مهاجمة ميريل

ads