ads
ads

"الدليل المتين" للتعامل مع الانطوائيين

النبأ
ترجمة: إسراء مختار

الدليل المتين للتعامل
الانطواء والانفتاح والوسطية، جميعنا نملك طبائع شخصية مختلفة هي التي تجعلنا ما نحن عليه، الوسطيون لا يجدون مشكلة في التعامل مع الأمور، وهم أكثرهم تحكمًا في حياتهم، والمنفتحون أيضًا يمكنهم التعامل مع الأصدقاء والغرباء والاستمتاع بوقتهم بطرق مختلفة، وإن كانوا أكثرهم جموحًا، أما المنطويون فلهم طريقتهم الخاصة في التفاعل الاجتماعي، ولا يمكننا القول إنهم لا يستمتعوا بقضاء وقتهم مع الأصدقاء المقربون والعائلة، لأنهم يفعلون، فهم بشر ولديهم مشاعر مثل أي شخص أخر. 


ورغم ذلك، هناك بعض المواقف الاجتماعية التي لا يستمتع بها الانطوائيون - وأنا منهم- ويكرهوها بشدة، ويفضل أن تتجنبها أثناء التعامل معهم.



1- فتح الكلام:

1- فتح الكلام:



إذا لم تكن تعرفنا، لا تحاول "فتح كلام" معنا بعبارات قصيرة غير مفيدة على شاكلة "السكر غلي، الدنيا بتمطر، الجو حلو النهاردة" وتتصور أننا سنناقش الأمر معك، لإننا لن نجيب سوى بـ "حسنًا"، فلا يوجد شيء أسوأ من الشعور بأنك ملزم أن تقول شيئًا لشخص لا تعرفه حقًا، فذلك لا يقوي الصداقات، نحاول تجنب تلك النوعية من الأحاديث بأي شكل.


2- الحشود:

 2- الحشود:


لا تفهموني خطأ، فالانطوائيون يستمتعون بالذهاب للحفلات الموسيقية ومشاهدة الأفلام في السينما مع الأصدقاء، لكن ما نكرهه هو تلك التجارب التي يكون فيها ازدحام وحشود كبيرة، فليس هناك أسوأ من أن تكون محشورًا بجانب شخص غريب تفوح منه رائحة العرق ولا يفهم ما تعنيه "المساحة الشخصية"، أو مع شخص ثرثار لا يعرف مفهوم "الكلام العادي".




3- المكالمات الهاتفية:

 3- المكالمات الهاتفية:


حسنا، كثير من الناس يكرهون التحدث على الهاتف، إلا أن الانطوائيون يكرهونه بشدة، قلل من المكالمات الهاتفية معهم لأن الأمر حقًا يضايقهم، يمكنك الاتصال فقط إذا كانت هناك حالة طواريء، أو كنت تدعونا لأمر مهم، ما عدا ذلك قم بإرسال رسالة أو إيميل، وارحمنا من التوتر والقلق الذي يصيبنا عند سماع رنة الهاتف.



4- التجمعات الاجتماعية:

4- التجمعات الاجتماعية:



هذه النقطة قد تبدو واضحة، بل شديدة الوضوح، لا أتحدث هنا عن التجمعات الإلزامية مثل قضاء العطلة مع العائلة، أو الاحتفال في المكتب بترقيتك، لكن أتحدث عن عندما يسألك أصدقائك مثلًا الخروج معهم الآن لأنهم يشعرون بالملل، البقاء وحيدين لا يعني أننا نشعر بالوحدة، أحيانا نستمتع بقضاء الوقت وحدنا، وحدنا فقط. 



5- الضوضاء لمجرد الضوضاء:

5- الضوضاء لمجرد



عدد قليل جدا من الناس يقدرون الصمت، يبدو أن هناك دائما حاجة لنوع من الضوضاء في خلفية حياة الناس. سواء كان ذلك في الراديو، أو التلفزيون، أو مجرد تشغيل المروحة لتحدث ضوضاء، خلق مزيد من الضوضاء لمجرد التواجد هو شيء لا يمكن للانطوائيين تفسيره، بصراحة لن تتخيل كم التركيز والإنجاز الذي ستحققه إذا تخليت عن الضوضاء في حياتك. 



6- أن تخبره إنه شديد الهدوء:

6- أن تخبره إنه شديد




لا شيء يكرهه الانطوائي أكثر من أن تخبره "إنه شديد الهدوء" لسنا بحاجة للتعبير عن كل فكرة لدينا بصوت مرتفع، ولسنا مجبرون على إخبارك بما نشعر به، فلا تخبر أحدًا إنه شديد الهدوء لمجرد إنه لا يفعل الأشياء بالطريقة التي تريده أن يفعلها بها. 



الدليل المتين للتعامل

ads