ads

العلماء يتوصلون للعنصر المفقود في باطن الأرض

النبأ

يعتقد مجموعة من العلماء اليابانيين أن العنصر المفقود الموجود في لب الأرض، بجوار الحديد والنيكل، هو السيلكون، مؤكدين أنها تشكل نسبة كبيرة من مركز كوكبنا.

ويقول كبير الباحثين، إيجي أوتاني، من جامعة توهوكو: "نحن نعتقد أن السيليكون يمثل 5% من النواة الداخلية للأرض، وهو مختلط بسبائك الحديد والنيكل.


ويعتقد أن الجزء الأعمق من الأرض، أو لب الأرض، وهو الجزء الأكثر صلابة في طبقات الأرض، عبارة عن دائرة نصف قطرها حوالي 1.200 كم.


ويفيد هذا الاكتشاف في دراسة كيفية مرور الموجات الزلزالية من خلال تلك المنطقة الصلبة، كما تفتح الباب أمام طبيعة تلك المنطقة الغامضة.


ويتكون باطن الأرض من الحديد بنسبة تصل إلى 85٪ من وزنه، والنيكل، بنسبة حوالي 10٪ ، و5% من عنصر مجهول.


وللتحقق من أن هذا العنصر هو السيلكون، قام" أوتاني" وفريقه بخلط سبائك الحديد والنيكل بالسيليكون، ووضعهم تحت ضغوط مماثلة لدرجات الحرارة الهائلة الموجودة في النواة الداخلية

.

ولكن البروفيسور "أوتاني" يرى في بحثه أنه لا بد من إجراء المزيد من الأبحاث؛ للتأكد من وجود السيليكون في تلك المنطقة، مشيرًا إلى أنه لا يستبعد وجود عناصر أخرى.