ads
ads

بالفيديو.. دولة حققت معجزة اقتصادية في 40 عامًا

النبأ
أحمد سعيد


قبل خمسين عامًا، كانت سنغافورة بلدًا «متخلفًا»، يعيش سكَّانه في فقر مدقع، مع مستويات عالية من البطالة؛ إذ كان يعيش 70% من شعبها في مناطق مزدحمة ضيقة، وبأوضاع غاية في السوء، وكان ثلث شعبها يفترشون الأرض، في أحياء فقيرة، على أطراف المدينة. 

وبلغ معدل البطالة حينها 14%، وكان الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد أقل من 320 دولارًا أمريكيًا، وكان نصف السكان من الأميين.

وتعد سنغافورة اليوم، واحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم، وارتفع الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد بنسبة لا تصدق، إذ وصل إلى 60 ألف دولار أمريكي، مما يجعلها سادس أكبر معدل للناتج المحلي للفرد في العالم، كونها رابع أهم مركز مالي، وخامس أغنى دول العالم من حيث احتياطات العملة الصعبة، مع معدل للبطالة بلغ 2% فقط. 

وتمتلك سوقًا حرًا على درجة عالية من التطور والنجاح، وهي واحدة من المراكز التجارية الرائدة في العالم، ومقصد رئيسي للاستثمارات الأجنبية.

وتعود أسباب قفزة سنغافورة، إلى عام 1965 عقب استقلالها عن بريطانيا، عندما اعتمد "لي كوان يو" أول رئيس وزراء لها، على الموارد البشرية وذوي الكفاءات، واتجه نحو وضع مناهج تعليمية حديثة.

وركزت الحكومة السنغافورية، على بناء المعلم وقدراته القيادية، وعزمت على محاربة كل أشكال الفساد، مما نقلها من دول العالم الثالث إلى دول العالم الأول.