ads

اكتشاف جمجمة بشرية مصغرة داخل ورم برحم فتاة يابانية!

عملية جراحية - أرشيفية
عملية جراحية - أرشيفية


في ظاهرة فريدة من نوعها، تم اكتشاف رأس مصغرة، وجمجمة وشعر داخل ورم بمبيض فتاة يابانية تبلغ من العمر 16 سنة، وذلك أثناء جراحة لإزالة الزائدة الدودية.


وكان الأطباء يقومون بعملية إزالة عادية لورم بقطر 10 سم، حين وجدوا كتل من الشعر بجوار ما يشبه الرأس أو الجمجمة المصغرة، تتكون من عظام رقيقة للغاية.


المثير في الأمر، أن الجمجمة ليست عظامًا فقط، بل توجد بها خلايا مخ منظمة، وتبدو كنسخة صغيرة من المخيخ، في منتصف خلفية الرأس مباشرة، ينقصها فقط نبضات كهربائية يتم إرسالها بين الخلايا العصبية، ليكون "مخًا" كاملًا، وذلك وفقًا لماسايوكي شينتاكو، الطبيب الذي درس الورم.


وأوضح الطبيب الذي درس الورم، أن هيكل هذا الرأس، يقترب من جذع الدماغ، وجزء من الجهاز الذي يربط الحبل الشوكي بالرأس، مشيرًا إلى أنه
غالبًا ما توجد الأورام في المبايض، وفي العادة ليست مؤذية، وحتى الآن لا يوجد سبب واضح لتكون تلك الأورام، ومن المألوف وجود خلايا المخ في هذه الأورام، ولكن من غير المألوف أن يكون بداخلها مخ صغير!


وقال انجيليك ريبسمان، وهو طبيب في جامعة نيو ساوث ويلز، إنه في كثير من الأحيان يتم الإبلاغ عن عناصر عصبية مماثلة لتلك الموجودة في الجهاز العصبي المركزي في المبيض، ولكن وجود هياكل تشبه دماغ الكبار، أمر نادر الحدوث.


والمثير أن الفتاة لم تشكٌ من أي أعراض، ولم تشعر بأي آلام غير عادية في منطقة الرحم لديها، وتمت إزالة الورم وتتعافى الفتاة حاليًا بشكل جيد.