ads
ads

أحب كما تشاء لكن لا تجعل أحدًا يتخطى تلك الحدود

النبأ
ترجمة: إسراء مختار

أحب كما تشاء لكن
لا بأس أن تكون شخصُا لطيفًا، يحب جميع الناس ويساعدهم، لكن إياك أن تجعل من نفسك تابعًا للجميع، وتلغي شخصيتك من أجل إرضاء الآخرين، لا تصغر من نفسك أبدًا، ولا تكن ضعيف الشخصية، إليك 5 حدود لا غنى عنها في تعاملاتك، لا تجعل أحدًا يتخطاها مهما كنت تحبه وتحاول التقرب له، وإلا سيلغي شخصيتك ويستغلك وتتحول لتابع و"إمعة". 


1- علم الآخرين كيف يتعاملون معك:

إذا أردت أن تعامل على نحو مختلف عليك بذلك الآن، فالأمر متروك لك لتعلم الآخرين كيف يتعاملون معك، إذا لم تتكلم عندما يعاملك أحدهم بطريقة بغيضة، فإنهم سيظنوا أن ذلك مقبولًا، دافع عن نفسك وعلمهم ما هو مقبول وما هو غير مقبول عندما يتعلق الأمر بمشاعرك.


2- نظرتك إلى نفسك:

إذا جعلك شخصًا ما تشعر بصغر في نظرتك نفسك، فربما لأنك أيضًا تفعل ذلك مع نفسك، أنظر جيدًا لنفسك، وتساءل إن كنت تستحق المزيد من الاحترام والمعاملة الجيدة، لا يمكنك التحكم فيما يفعله الناس، لكنك قادرًا على التحكم في نظرتك لنفسك، وهو ما سينعكس على الآخرين، التغيير يبدأ من الداخل.


3- ضع حدودًا للتعامل:

إعرف متى تقول "لا" عندما يتعلق الأمر بتقديم خدمات للأخرين، ليس من الخطأ أن تساعد صديقًا، لكن الخطأ أن تساعده طوال الوقت، أو عندما تصبح تلك الخدمات سخيفة، ضع بعض الحدود في تعاملاتك كي لا تصبح مستغلًا من قبل الآخرين، وضعيف الشخصية في نظرهم، الحدود صحية، محاولة إرضاء الآخرين ليست كذلك.


4- كن أكثر ثقة:

الثقة هي المفتاح لوقف معاملة الناس لك كـ "ممسحة"، حاول أن تؤكد لنفسك في كل مرة تشعر تكون فيها لطيفًا أنك لن تُستغل، كل شخص لديه ثقة طبيعية داخلية، قد يصعب عليه فقط إيجادها، الاستغلال يجعلك تشعر بالضعف، لكن إذا تمكنت من إخراج تلك الثقة مرة، لن تنسى أبدًا روعة ما شعرت به، لا تخف من إظهار ثقتك بنفسك عندما تكون بحاجة لذلك.


5- لست وحدك: 

لست الوحيد على هذا الكوكب الذي حاول بعض الناس استغلاله والإساءة إليه نظرًا للطفه وسمو أخلاقه أو حبه الزائد لهم وحرصه على إرضاءهم، ربما تعرض كل شخص فينا لموقف واحد على الأقل يشبه ذلك، لذا تنفس ولا تخف من التحدث عما تتعرض له من مشكلات مع شخص تثق فيه بشدة، وتسمع إلى نصائحه، فربما يعطيك طرقًا مبتكرة للتعامل مع تلك النوعية من الناس.