ads
ads

"البيئة" تنفذ مشروعات لخفّض أحمال التلوث على البحيرات الشمالية

البحيرات الشمالية
البحيرات الشمالية
محمد حميد


قالت وزارة البيئة، إنه تم التحّول من أنظمة معالجة الصرف الصناعي بشكل منفرد لكل منشأة على حدة إلى المعالجة المركزية، من خلال التعاون مع وزارة الإسكان في إنشاء محطات صرف صناعي وصحي جديدة مثل: "محطة قويسنا- محطة أبورواش- كيما 2,1" مما يساهم في رفع كفاءة المعالجة وخفض أحمال التلوث بنسبة لا تقل عن 90%.


كما تم تقديم الدعم الفني والمادي لتوفيق الأوضاع البيئية للمنشآت التي تقوم بالصرف المخالف على البحيرات المصرية، مثل ‌توفيق أوضاع 31 منشأة صناعية من إجمالي 61 منشأة تقوم بالصرف على بحيرات "المنزلة، مريوط، البرلس، إدكو"، مما ساهم في تخفيض أحمال التلوث الناتج عن تلك المنشآت بنسبة 51.5%.


فضلًا على تقديم الدعم المالي بمبلغ 5 ملايين جنيه لمنشأتين صناعيتين يتبعان "مصر للزيوت والصابون، شركة قهـا للأغذية المحفوظـة" مما يساهم في خفض 91 طنًا سنويًا من الأحمال العضوية على بحيرة المنزلة.


وتنفيذ مشروع لخفض أحمال التلوث على بحيرة مريوط، بتكلفة 40 مليون جنيه، مما يساهم في خفض الأحمال العضوية على البحيرة، بالإضافة إلى ‌تقديم الدعم المالي والفني لإنشاء مصنع الفاكيوم بشركة أميسال، والذي يهدف إلى استخراج الأملاح من مياه بحيرة قارون مما يحافظ على الحياة المائية بالبحيرة، حيث أدى تنفيذ المشروع لإعادة تدوير 450 ألف م3/سنويًا من المخلفات السائلة للمحاليل الملحية الخارجة من المصانع الأخرى واستخلاص الأملاح الذائبة بها، وإعادة تدوير50 ألف طن/سنويًا من تراكمات الملح منخفض النقاوة والناتج من مصنع غسيل وتكرير كلوريد الصوديوم عن طريق إعادة تصنيعها وإنتاج منتجات جديدة.


كما تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من خطط توفيق الأوضاع البيئية لتلك المصانع؛ مما ساهم في خفض 40% من الحِمل العضوي للصرف الصناعي لتلك المصانع على نهر النيل، وجار تنفيذ المرحلة الثانية للوصول إلى الحدود المسموح بها قانونًا، و‌إيقاف 50% من الصرف الصناعى لمصنع سكر الحوامدية، مما أدى إلى خفض الحِمل العضوي على نهر النيل بمعدل 175 طنًا سنويًا.


بالإضافة إلى الانتهاء من توفيق الأوضاع البيئية لمصنع مصر إدفو للورق، مما أدى إلى خفض الحِمل العضوي للصرف الصناعي للمصنع على نهر النيل ، إلا أنه مازال هناك بعض الحيود فى بعض العناصر، وتقوم الشركة الآن بالإجراءات التصحيحية لذلك، و‌جار تنفيذ خطة توفيق الأوضاع البيئية لمصنع قوص للورق، على أن يتم الانتهاء منها بنهاية يونيو 2017.