ads

محمد الزملوط.. مُهندس «فض رابعة» مُحافظًًا للوادي الجديد

اللواء أركان حرب محمد الزملوط -
اللواء أركان حرب محمد الزملوط - أرشيفية
عرفة محمد أحمد


لم يكن اسم اللواء أركان حرب محمد الزملوط يتردد كثيرًا في وسائل الإعلام، قبل أن يصدر قرار بتعيينه محافظًا لـ"الوادي الجديد"، اليوم الخميس، تزامنًا مع أداء الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي.


"الزملوط".. يعرفه أهل الإسكندرية جيدًا لاسيما أنه كان قائدًا للمنطقة الشمالية العسكرية، والتي تضم الإسكندرية وكفر الشيخ والبحيرة، ومناطق أخرى، كما أنه مشهور بين قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقدرته العالية على إدارة الأزمات، واحتواء الجميع، فضلًا عن التواضع الشديد.


في فترة حكم المجلس العسكري نجح في التعامل مع المظاهرات التي كانت تندلع في الإسكندرية، وتمكن من السيطرة على الأمور، ومنع الانفلات الأمني لاسيما في فترة الانتخابات البرلمانية عام 2012، والتي شهدت حصول جماعة الإخوان المسلمين على الأغلبية البرلمانية.


واللواء أركان حرب محمد سليمان الزملوط، من قبيلة "البياضية" بمحافظة شمال سيناء، تخرج في الكلية الحربية، وتدرج في الرتب العسكرية حتى رتبة لواء، ثم حصل على ماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان، وهي أرفع الدرجات بالقوات المسلحة، والتي لا تُمنح سوى للضباط المميزين والأكفاء.


كان "الزملوط" نائب قائد المنطقة الشمالية العسكرية عقب ثورة ٢٥ يناير، وفى فترة حكم المجلس العسكري برئاسة المشير محمد حسين طنطاوي.


كما شغل منصب رئيس أركان المنطقة المركزية في عام 2013، حتى تم ترقيته في عام 2014 قائدًا للمنطقة الشمالية، ثم خرج من المنصب بعد ذلك.


عمل "الزملوط" على ترتيب عدة لقاءات للسيسي ضمن ما يسمى بـ"مؤتمر القبائل العربية"، ومنها لقاء عقد بحضور السيسي في 4 يونيو 2015، ويراه كثيرون من النشطاء أنه "المهندس الخفي" لفض اعتصامي "رابعة".