ads

قاتلة الطفلة "أسماء" بقنا تروي تفاصيل الواقعة أمام النيابة العامة

قاتلة الطفلة أسماء
قاتلة الطفلة أسماء
محمد المرواني


أدلت قاتلة الطفلة "أسماء قناوي"، 8 سنوات بقرية "القلمينا" التابعة لمركز الوقف شمال محافظة قنا، باعترافات تفصيلية عن كيفية ارتكاب الواقعةـ وذلك أمام مدير النيابة العامة بمركز الوقف.

وقالت المتهمة "ف. م"، 17 سنة، خلال تحقيقات النيابة العامة، إنها أخذت 200 جنيه من والدة "م. م. ع"، عاطل، ويبلغ من العمر 21 عاما، والتي تربطها به علاقة عاطفية، منوهة إلى أن والدته طالبتها بعد ذلك برد المبلغ، فتعثرت فلجأت إلى استدراج الطفلة "أسماء قناوي" وسرقة قرطها الذهبي الذي كانت ترتديه. 

وأضافت أنها نفذت الجريمة بالاتفاق مع المتهم الذي أخفى الطفلة في مكان مهجور، وضربها بشدة، ثم تعدى عليها جنسيًا، وفوجئ المتهم أنها متوفية، بعد ذلك وضعها في "جوال"، وتركها بالمنزل المهجور عدة أيام ثم عاد ليأخذها خوفًا من افتضاح أمره.
وأشارت المتهمة، إلى أنها أعطت "القرط الذهبي" الخاص بالقتيلة لشقيقتها لبيعه لأحد تجار الذهب "الصاغة "، وباعته بالفعل بمبلغ 990 جنيها وأرشدت عن مكان النقود، وأكدت أن شقيقتها قامت بالبيع دون علم بهذا الأمر.

وأكدت المتهمة في اعترافاتها أن المتهم وضع جثة الطفلة "أسماء" في جوال، ونقلها من المكان المجهول إلى منزلها، وقام بوضعها أعلى السطح وغادر المنزل.

وتابعت أن رائحة الجثة انبعثت في الهواء وقام الأهالي بإبلاغ الشرطة والتي عثرت عليها في جوال مغلق على سطح المنزل.

وكان اللواء صلاح حسان، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من العقيد علاء عبدالله، مأمور مركز الوقف، يفيد بالعثور على جثة "أسماء محمد قناوي"، 8 أعوام، داخل "جوال" أعلى سطح منزل بالقرية.

وكانت الطفلة "أسماء محمد قناوي" تغيبت منذ ما يقرب من 10 أيام أثناء ذهابها إلى شراء الدواء من إحدى الصيدليات في القرية وتحرر محضر214/2017.

وبتقنين الإجراءات وباستهداف المتهمين تمكنت وحدة المباحث بإشراف العميد محمد هندي مدير مباحث المديرية من ضبط المتهمة وبمواجهتها بما أسفرت عنه التحريات اعترفت بصحتها وأقرت أنها استدرجت الطفلة وسلمتها للمتهم الثاني الذي قام بالتعدي عليها وقتلها ووضعها في جوال حتى بدأت الرائحة تفوح وقام الأهالي بإبلاغ الشرطة التي عثرت عليها في جوال مغلق على سطح المنزل.