ads

سفينة تجسس روسية تتجول على بعد 30 ميلًا من قاعدة بحرية أمريكية

سفينة - أرشيفية
سفينة - أرشيفية


ذكرت قناة "إيه بي سي" الإخبارية، أن سفينة تجسس روسية اقتربت إلى مسافة 30 ميلا جنوب مدينة "نيو لندن" بولاية "كونيكتيكت" التي توجد بها قاعدة غواصات تابعة للبحرية الأمريكية.

وقالت القناة إن السفينة "فيكتور لينوف"، التي تعد سفينة جمع معلومات مخابراتية روسية، تواصل طريقها إلى الشمال من الساحل الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية منذ بداية الأسبوع المنقضي، وإنها وصلت إلى مسافة 70 ميل من الشاطئ في مدينة ديلاور الإثنين الماضي.

ويقول مسؤلون أمريكيون -وفقا للقناة- إن السفينة يمكن أن تستهدف الوصول إلى مسافة قريبة من ولاية كونيكتيكت في المياه الدولية وهي قريبة من قاعدة غواصات البحرية الأمريكية في "نيو لندن".

ويبلغ حد المياه الإقليمية للولاية 12 ميلا بحريا، ما يعني أن السفينة الروسية تتواجد حاليا في المياه الدولية.

وقال مسؤل أمريكي لم يكشف عن هويته إن السفينة لينوف وصلت إلى مسافة 30 ميل خلال ال 24 ساعة الماضية و"تتسكع" على المسافة السابقة من مدينة "نيو لندن".