ads
ads

أهالي قرية «أبو دياب» بقنا: عاوزين نعلم ولادنا التاريخ.. والتربية والتعليم «نايمة»

محافظة قنا - أرشيفية
محافظة قنا - أرشيفية


يعاني أبناء قرية أبو دياب شرق، مركز دشنا بقنا، من عدم وجود مُدرسين لمادة التاريخ بمدارس القرية كافة، حيث إن مدرسة أبو دياب شرق الإعدادية خَلت من مُدرسي مادة التاريخ منذ أربع سنوات وحتى الآن، وهى نفس المُشكلة التى تواجه أبناء القرية فى مدرسة أبو حمادى الإعدادية، التى يلجأ فيها المديرون إلى الاستعانة بموجهين إدارة دشنا التعليمية بين الحين والآخر.

ويضطر أولياء أمور بالاتجاه بأبنائهم إلى الدروس الخصوصية فى مدينة قنا التى تبعُد عن القرية 25 كيلومترا، وهو ما يُعتبر تكلفة وأعباء إضافية لا يستطيعون تحمُلها خاصة بعد غلاء المعيشة فى الفترة الأخيرة.

ورغم مناشدتنا للمسئولين مرارًا وتكرارًا بالكارثة إلا أن الردود فى كُل مرة تأتى بأن أزمة عجز مُعلمي التاريخ تجتاح الإدارات التعليمية بالمحافظة كافة وأنه ليس هناك حلول لتلك الأزمة حاليًا، ويرجو أهالي القرية من وزير التربية والتعليم النظر فى أزمة عجز المُدرسين بقرية أبو دياب شرق بعين الرحمة.