ads
ads

احترسي.. أساليب مرفوضة تدمري بها طفلك

أم وطفلها
أم وطفلها


الأبوة والأمومة أمر ليس هينًا على الإطلاق، ويمكن القول إنه أصعب عمل في العالم، فالأطفال يتأثرون بكل ما حولهم من أقران ومعلمين وأخوة وأصدقاء وغيرهم، وكل ذلك يلعب دور في تشكيل مستقبلهم، وعلى رأسهم والديهم.

والوالدان باعتبارهما الأقرب للأطفال هما الأكثر تأثيرًا عليهم، حتى أن الأطباء النفسية يرون أن لهجة الصوت التي تتحدث بها إلى أطفالك، والطريقة التي تصيغ بها الجمل الخاصة بك أو التسميات التي تعطيها لأطفالك يمكن أن يكون لها تداعيات على المدى الطويل.

ويقول هوني كارندانج أن هناك أربع حالات يمكن أن تؤثر على الأطفال سلبيًا دون قصد من الوالدان:ـ

1)    مقارنة طفلك بالآخرين فيرى علماء النفس أن هذا نوع من البلطجة الخفية، وهي إهانة تؤدي الطفل الآخر إلى حالة نفسية سيئة، دون ذنب منه.

2)    استخدام التسميات أو الألقاب المؤذية التي يمكن أن تقلل من ثقة الطفل بنفسه، وهو ما يمكن أن يؤدي بالطفل إلى زيادة مشاعر الاستياء تجاه الوالدين والبدء في الاعتقاد أنه كسول أو غبي جدا.

3)    سوء المعاملة بين الوالدين، فحين يعامل الأب الأم بصورة سيئة، فيعتقد الطفل خطأ أن هذا هو نوذج الرجولة المطلوب، وهو ما يجعله ينظر إلى اخته والمرأة بشكل عام بنظرة دونية أقل.

4)    السماح بالهوي والتفضيل في التاثير على الانضباط، بمعنى أنك كونك تفضل الطفل أو تفضل أخاه، تسمح له ببعض التجاوزات او الإفلات من العقاب، فيجب أن يكون التعامل بشكل عادل وطبيعي، بغض النظر عن الهوى والتفضيل، مع إهمال التفضيلات العاطفية.