ads
ads

دراسة: الفتاة تفضل شريك رومانسي يشبه شقيقها

شريك الحياة
شريك الحياة


كشفت دراسة حديثة عن أن الفتيات يبحثن عن شريك رومانسي مثالي، وفي الغالب يكون شبيه بشقيقها.


وفي الدراسة الجديدة، التي تم نشرها في مجلة التطور والسلوك البشري، طلب من مجموعة من الفتيات المشاركات ترتيب التشابه الوجهي للصور من الرجال، المجهولين بالنسبة للفتيات، من حيث الأقرب للقلب والأقرب للمشاعر والقبول العاطفي.


وخلال تلك الدراسة وجد الباحثون "دليلا واضحا على التشابه الإدراكي في صور الوجه لشريك المرأة وشقيقها"، حيث اختارت الفتيات الصور التي تشبه صورة أخيها ليكون شريك للحياة، بنسبة تزيد عن 27%.


وقال الباحث الرئيسي في الدراسة تامسين ساكستون لصحيفة "ذا إنديبندنت" البريطانية: تشير النتائج التي توصلنا إليها، ورغم أنها ليست قاعدة أو صادقة لكل امرأة، إلا أننا نجد أنها تمنحنا مؤشر على أن الفتيات أكثر تعلقا بأشقائهم، ويريدون شريك للحياة يشبههم على الأقل من ناحية الوجه.


وأشار الدكتور ساكستون إلى أن الأبحاث السابقة تشير إلى أن الناس اختاروا شركاء يشبهون والديهم، لذلك يمكن أن يكون اختيار شخص يشبه الشقيق كشريك للحياة أمر منطقي وطبيعي.


ويشير البحث إلى أن الألفة التي بين الأشقاء، تثير الجاذبية بشكل أكبر لدى الفتيات، وهو ما يجعلهن يخترن شريك رومانسي أقرب لأخيها.