ads

للحوامل فقط.. تحذير خطير من هذا الأمر الشائع

سيدة حامل - أرشيفية
سيدة حامل - أرشيفية


رغم أن الاتجاه الغالب عند العديد من النساء الحوامل هو إجراء أشعة بالموجات فوق الصوتية على الجنين (سونار)، سواء بالموجات الثنائية أو الثلاثية أو حتى الرباعية الأبعاد، إلا أن دراسة حديثة أكدت أن تكرار عمل ذلك (السونار) يؤثر سلبًا على الجنين.

ويأتي القلق على الجنين، وإمكانية حدوث تشوه له على رأس الأسباب التي تدفع النساء لعمل هذا (السونار) بشكل دوري، كما يمنح هذا السونار المزيد من المعلومات الأساسية عن الجنين، وحالته الصحية.

وقال الدكتور كريستوف ليس، استشاري بالكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد بالعاصمة البريطانية لندن: "على مدى السنوات العشرين الماضية، كان من الشائع جدا بالنسبة للنساء القيام بعمليات مسح ضوئية للأجنة، لمجرد الطمأنينة عليهم، ولكن مع تطور تقنيات هذا المسح، وإمكانية إجراء مسح ثلاثي ورباعي الأبعاد، بات الأمر يمثل خطورة".

فيما نصحت ماندي فوريستر، طبيبة بالكلية الملكية لطب النساء في بريطانيا، بعدم إجراء عمليات فحص من هذا النوع على الجنين دون سبب طبي كاف، حيث إن الفترة التي تتعرض لها الأم للتصوير، تدخل كمية كبيرة من الإشعاع الضار للجنين، مع انبعاث حرارة، يؤدي إلى تسخين أنسجة الجنين وتعرضه للوفاة.

كما نصحت بعدم استخدام السونار في الأسابيع الأولى من الحمل، حيث إن الجنين لا يزال في مرحلة النمو، وكذلك في المراحل الأخيرة لأن عظام الطفل تكون اكتملت منذ الأسبوع 12 من الحمل، وتصبح أكثر حساسية، خاصة عظام جمجمة الطفل مما يفضل معه عدم التصوير في هذه المرحلة.