ads
ads

«دجال» ينصب على «موظف كبير» بمكتب وزير الزراعة.. و«يبتزه» بالصور الخاصة لزوجته

دجال
دجال
منى زاهي


الخوف من المستقبل، الرغبة في حياة أفضل، ربح مالي أكثر، البحث عن شريك الحياة، القلق، التوتر، هذه الأمور وغيرها قد تقود البعض إلى عوالم غريبة واللجوء أحيانا إلى العرافين والوسطاء الروحانيين؛ لمعرفة ما سيحدث في المستقبل.

وعلى الرغم من التطور العلمي الذي وصلت إليه البشرية، إلا أن تلك الظاهرة، انتشرت في المجتمع المصري بأشكال متعددة، وتسرد السطور التالية قصة نصب تعرض لها مسئول كبير بمكتب وزير الزراعة؛ بسبب قراءة الفنجان، وتأثره بوجود «السحر الأسود».

اعتادت "الحاجة فاطمة"، الذهاب على فترات إلى سيدة مسنة "عرافة"، تقيم فى الجيزة؛ لقراءة الفنجان، مقابل مبالغ مالية.
 
واستغل زوج نجلة "العرافة"، تأثير قراءة الفنجان على الحاجة فاطمة، وفكر في خطة يستطيع من خلالها النصب عليها، والاستيلاء على أموالها.
 
واتفق مع «العرافة» على أن تقوم بمساعدته فى تسهيل عملية التعارف بينه وبين "الحاجة فاطمة"، وبالفعل تم التعرف عليها باعتباره "عرافًا" ويزاول مهنته منذ 5 سنوات، وبدأ في قراءة الفنجان لها.

أثناء قراءة الفنجان فوجئت "الحاجة فاطمة" بقوله لها "هيموت يوم الإثنين"، وبسؤالها له عن المقصود بالموت، أخبرها بأن المقصود هو نجلها واستطاع إيهامها بأن نجلها مستهدف بـ«السحر الأسود» الذي لا يستطيع أحد «فكه» إلا من خلال الجن السفلى وطلب منها مبلغ وقدره 50 ألف جنيه كي يستطيع فك العمل وإنقاذ نجلها من الموت وطلب منها ألا تخبر أحدا بما حدث وبالأخص نجلها حتى لا تبطل محاولاته في فك السحر.

وبالفعل أسرعت الحاجة فاطمة إلى إحضار المبلغ المطلوب منها خوفا على حياة نجلها من الموت وظنت بذلك أنها قامت بإنقاذه من الموت والتخلص من السحر الأسود. 

ولم يكتف الدجال بما فعل بل استطاع التوصل إلى نجل الحاجة فاطمة والذي يدعى "أحمد"، 37 سنة، أخصائي بمكتب وزير الزراعة، ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعى، اتصل به، وأخبره بأنه يعلم بالغيب، وأنه يعلم بأدق التفاصيل عن حياته الخاصة، وأكد له أنه سوف يموت يوم الإثنين وطلب منه مبلغ 35 ألف جنيه؛ لفك السحر الأسود، وإنقاذه من الموت. 

وبالفعل، دفع المجني عليه المبلغ المطلوب، ولم يكتف بذلك؛ بل طلب المتهم من المجنى عليه، إرسال صور خاصة له ولزوجته؛ كي يستطيع فك السحر الأسود، وهدده بعد ذلك، وابتزه بأنه سيقوم بنشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعى، والإضرار به، وبسمعة زوجته.

على الفور توجه المسئول بمكتب وزير الزراعة إلى قسم شرطة النزهة وحرر بلاغا يتهم فيه المدعو محمد أحمد جودة "فلسطيني الجنسية" بالنصب والاحتيال والاستيلاء على مبلغ 85 ألف جنيه.

تمكن ضباط مباحث قسم شرطة النزهة من ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6899 لسنة 2017 جنح النزهة وجار عرضه على النيابة للتحقيقات.