ads
ads

أهمهم خالد الصاوي ومحمد رمضان.. أسرار هروب الكبار من «ماراثون دراما رمضان»

محمد رمضان
محمد رمضان
ترنيم محمد


«CBC» تُصدر بيانًا تعتذر فيه للجمهور عن عدم عرض «بين عالمين»



مع انطلاق الموسم الرمضاني، والذي يعد واحدًا من أقوى المواسم التلفزيونية، فاجأ عدد كبير من صناع الأعمال الدرامية، جمهورهم، بغيابهم عن السباق هذا العام، وخروج أعمالهم من المنافسة، على الرغم من قرب الانتهاء من تصويرها.


وعلى الرغم من اختلاف الأسباب؛ ما بين أزمات إنتاجية أو ضيق وقت التصوير، إلا أن النتيجة جاءت واحدة  في النهاية.


كان الفنان طارق لطفي، هو أحدث الفنانين الذين أعلنوا، مؤخرًا، خبر خروجهم من «الماراثون الرمضاني» بمسلسله "بين عالمين"؛ مبررًا ذلك بضيق الوقت، وعدم رغبة أسرة المسلسل في تقديم عمل لا يليق بالجمهور، كما أصدرت قناة "CBC" بيانًا اعتذرت فيه للجمهور عن عدم عرض العمل على شاشتها.


المسلسل بطولة: طارق لطفي، ولقاء الخميسي، وهشام سليم، وحازم سمير، وفيدرا، وعدد آخر من النجوم، وهو من تأليف أيمن مدحت، وإخراج أحمد مدحت.


كذلك أعلن المنتج ريمون مقار، مؤخرًا، عن قراره بتأجيل عرض مسلسل "الطوفان" بعيدًا عن شهر رمضان الكريم؛ موضحًا أن العمل يحتاج إلى وقت أطول؛ لاحتوائه على تفاصيل كثيرة، ومشاركة نخبة كبيرة من النجوم به.


"الطوفان" بطولة كل من: أحمد زاهر، وروجينا، ومحمود عبد المغني، وماجد المصري، ووفاء عامر، وسيد رجب، وأحمد بدير، وهو من إنتاج "فنون مصر"، وإخراج خيري بشارة، وهو مأخوذ عن فيلم للكاتب الكبير بشير الديك عام 1985.


وفي السياق ذاته، يغيب الفنان خالد الصاوي، عن الشاشة الصغيرة، في رمضان؛ بعد خروج مسلسله "فوبيا" من مسلسلات الشهر الكريم؛ بسبب وجود عدة مشاكل إنتاجية، ومن المقرر أن يستأنف فريق العمل تصوير المسلسل بعد انتهاء رمضان.


"فوبيا" بطولة كل من: خالد الصاوي، وميريهان حسين، وأيتن عامر، ووليد فواز، وطارق عبد العزيز، وتأليف طارق بركات، وإخراج عادل الأعصر.


الحال لم يختلف كثيرًا بالنسبة للفنانة مي عز الدين، والتي قررت أن تؤجل عرض مسلسلها "رسايل"، مبررة ذلك بضيق الوقت، وأن المسلسل يحتاج إلى أكثر من 45 "لوكيشن" تصوير.


"رسايل" تدور أحداثه في إطار اجتماعي، ويغلب عليه حالة من الغموض والإثارة، نظرًا لتطرقه لعالم الموتى ورسائل القدر والقوى الخفية، كما يناقش أمور الحياة العامة وحالة الطبقة المتوسطة بالمجتمع.


وكان من المقرر أن تُجسد "مي"، دور موظفة متزوجة من زميلها، ويعانيان من ظروف الحياة القاسية، وهي شخصية "درويشة" لديها الكثير من الكرامات.


وبعد النجاح الكبير الذي حققه الفنان محمد رمضان، خلال الموسم الرمضاني الماضي، بمسلسله "الأسطورة"، الذي قدم فيه شخصيتي "رفاعي وناصر الدسوقي"، صدم "رمضان" جمهوره، بقرار غيابه عن شاشة التلفزيون هذا  العام.


جاء ذلك؛ بعدما تم تأجيل مسلسل "أولاد الطيب مرزوق وإيتو" لرمضان 2018؛ بسبب ضيق الوقت، واعتذار السيناريست أيمن بهجت قمر عن عدم كتابة العمل.


وفي محاولة من "رمضان" لتعويض هذا الغياب، اتجه إلى الإذاعة؛ إذ يُقدم مسلسل "لا سحر ولا شعوذة"، على "راديو 9090"، في تمام الخامسة مساء، بمشاركة الفنان عزت أبو عوف والفنانة إنعام سالوسة.


كذلك يغيب الفنان حسن الرداد عن الموسم الرمضاني؛ بعد تعرض مسلسله "نوح" لمجموعة كبيرة من المشاكل والأزمات المادية، على الرغم من بدء تصويره مُبكرًا، ووصول عدد ساعات التصوير إلى 18 ساعة يوميًا.


"نوح" بطولة: حسن الرداد، وإيمي سمير غانم، ونسرين أمين، وريهام حجاج، وروجينا، وعزت أبو عوف، وتأليف أيمن سلامة، وإخراج محمد علي.


وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي، حول شخصية "نوح"، التي يقدمها الفنان حسن الرداد، وهو شاب بسيط نشأ وتربى في محافظة الإسماعيلية، لكنه يتعرض للكثير من المشاكل والأزمات الكبرى، التي تضطره إلى الانتقال إلى القاهرة والعيش فيها.


وبمرور الأحداث، يحاول "نوح" التغلب على الأزمات التي تواجهه في طريقه، لكنه يتعرض للسجن، وبعد خروجه منه، يصبح رجل أعمال لديه العديد من العلاقات النسائية، فيما كان من المقرر أن تُجسد الفنانة إيمي سمير غانم، دور ضيفة شرف، تظهر في بعض حلقات المسلسل.


من جانبه، أكد المنتج محمد فوزي تأجيل مسلسل "هجرة الصعايدة"، لرمضان 2018؛ بسبب ضخامة العمل، وعدم وجود الوقت الكافي لتصويره واللحاق برمضان هذا العام.


كما يتطلب المسلسل التصوير في مناطق صحراوية وجبلية، وعدد من محافظات الصعيد، بجانب احتياجه إلى أماكن تصوير معينة تتناسب مع الفترة الزمنية القديمة التي تدور فيها أحداث العمل.


"هجرة الصعايدة" بطولة كل من: وفاء عامر، وسلاف فواخرجي، وشريف سلامة، وعمرو عبد الجليل، ومنذر رياحنة، ومحمود الجندي، وأحمد فؤاد سليم، ورشوان توفيق، ومنال سلامة، ودينا، ونرمين ماهر، ونسرين أمين، وتأليف ناصر عبد الرحمن، وإخراج عمر الشيخ.


الفنان محمد هنيدي، كان هو الآخر واحدًا ممن أعلنوا انسحابهم من السباق الرمضاني، بعد تأجيل مسلسل "أبية فتحي"؛ بسبب انشغاله بتصوير فيلمه الجديد "عنتر ابن ابن ابن ابن شداد"، والمقرر عرضه خلال موسم عيد الفطر المُقبل.