ads
ads

صاحب شركة يشكو من هيئة الصادرات والواردات التابعة لوزارة الصناعة

كاوتش ـ أرشيفية
كاوتش ـ أرشيفية
أحمد عمران



يشكو صابر حسن، صاحب شركة الأمانة للإستيراد والتصدير، بـ«كوم حمادة» في البحيرة، من الهيئة العامة للصادرات والواردات بقرية البضائع، التابعة لوزارة الصناعة والتجارة، بسبب امتناع مسئولي الهيئة عن تسجيل شهادة الـ «E-Mark»، الخاص بمنتج الكاوتش، الذي تم استيراده من فرنسا، إلى مصر. 

وقال «حسين»، أنه مقيم في باريس بدولة فرنسا، منذ سنوات طوبلة، وأنه أسس شركة الأمانة للاستيراد والتصدير بـ«كوم حمادة»، وقام بشراء شحنة كاوتش من فرنسا، وتم تصديرها إلى مصر باسم شركته.

وأضاف، أنه حال وصول الشحنة إلى الجمرك المصري، تم تقديم الأوراق الخاصة بها، مضيفًا أن الجمرك اعترف بأن جميع المستندت الخاصة بالشحنة موثقة من الغرفة التجارية الفرنسية، وتم حرر محضر كشف معاينة.

وتابع: مشكلته تكمن في الهيئة العامة للصادرات والواردات بقرية البضائع بوزارة التجارة الخارجية، لامتناعهم عن تسجيل شهادة الـ«E- Mark» الخاصة بمنتج الكاوتش بسبب أنه «لا يوجد معه واسطة أو ليس له معارف لتخليص شحنته، أو بسبب محتكر أو مستورد أو رجل أعمال كبير» على حد قوله.

وأوضح أن شحنة الكاوتش التي تم تصديرها من فرنسا، توجد في قرية البضائع منذ شهرين بتاريخ 24 مايو، حتى هذه الساعة، موضحًا أن وجودها كل هذه الفترة تحسب عليه أرضيات.

الجدير بالذكر، أن صابر حسين، مواطن مصري، مواليد محافظة البحيرة، ومقيم في باريس بدولة فرنسا، منذ سنوات طويلة، وأسس شركة الأمانة للإستيراد والتصدير، وأنه مستوفي جميع الأوراق المطلوبة في تأسيس الشركة، من «بطاقة استيرادية، وضريبية، وسجل تجاري، والقيمة المضافة»، كما نص عليها القانون المصري.
صاحب شركة يشكو من
صاحب شركة يشكو من
صابر حسن، صاحب شركة الأمانة للإستيراد والتصدير