ads
ads

انتحار سائق في إحدى قرى المنصورة.. والسبب «فتاة»

جثة شاب - أرشيفية
جثة شاب - أرشيفية
سوزي الفلال


انتحر سائق بإحدي قرى المنصورة، «شنقًا»، عقب قيامه بربط نفسه فى «تانك مياه» في مصنع تدوير بلاستيك، بعد فسخ خطبته؛ نظرًا لمروره بأزمة مالية.
  
تبدأ أحداث الواقعة حينما ورد بلاغ من مركز شرطة المنصورة، بقيام شخص بالانتحار شنقا داخل مصنع كسارة للبلاستيك بقرية "ميت خميس" دائرة المركز.  

انتقلت قوة من المركز لمكان البلاغ، وكان المكان عبارة عن مصنع لإعادة تدوير البلاستيك، حيث عثر على جثمان المدعو "يسري ب.ا"، (34 عاما، سائق، مقيم ذات القرية)، يرتدي ملابسه كاملة ومدلى من "شاسيه" حديدي خاص بتنك المياه بواسطة حبل مربوط برقبته، وأسفل قدميه دلو.

وأكد كل من شقيق المتوفى وعمه، بأنه كان يمر بحالة نفسية سيئة لمروره بضائقة مالية وفسخ خطبته، ولم يتهما أحد بالتسبب في وفاته، وتم تحرير محضر رقم 6736 لسنة 2017 إداري المركز، وتم نقل الجثمان إلى مستشفى المنصورة الدولي.